الإنسان المهدور

20,30 $

إن الهدر يبدأ من هدر الدم إلى هدر الوقت مرورا بهدر الفكر والوعي والإبداع، “وقد يتخذ الهدر شكل عدم الاعتراف بالطاقات والكفاءات أو الحق في تقرير المصير والإرادة الحرة وحتى الحق بالوعي بالذات والوجود”. لذلك يعتبر حجازي أن الهدر أكثر خطورة من القهر. فبينما يعني القهر مثلاً اعترافاً بكيان الآخر، وإن اعترافاً مشروطا بأن يبقى الآخر ضمن خضوعه لي وملكيتي، ولكن الهدر يرتب “سَحباً للاعتراف أصلاً بقيمة الكيان أو الطاقات أو الوعي أو المكانة”. ويمكن طرح مثال على ذلك “العولمة” التي تهدر معنى الانتماء للقومية باعتبارها تسلخ الهويات وتلحق الجميع باقتصاد السوق ومفهومه بدلا من اقتصاد المجتمع المحلي والوطن.

غير متاح حالياً لنفاد النسخ من المخزون

أريد أن تُعلمني ناي عندما يتوفر هذا المنتج

أترغب في الحصول على خصمٍ دائم ومزايا أخرى خاصة بك؟ تعرّف أكثر حول "عضوية ناي" وانضم لأسرة مكتبة ناي!

سياسة شحن آمنة ومدروسة لجميع أنحاء العالم

ضمان الدفع الآمن

يختار حجازي الإنسان العربي ليقدم عينة درسية تطبيقية لمفهوم الإنسان المهدور. ويرى بهذا الصدد أن علم النفس في الوطن العربي مقصر جدا في تناول كثير من قضايا الإنسان العربي المصيرية والوجودية. وذلك لأسباب عديدة منها أننا مازلنا تابعين “لعلم النفس الغربي الذي نشأ وتطوّر لخدمة احتياجات المجتمع الصناعي في الغرب تحديداً”. وهناك سبب مهم آخر يتمثل في “تعاظم نظام المحظورات الذي ما انفكّ يتفاقم في عالمنا العربي” حيث يحرم على الباحثين الخوض في تفاصيل تعتبر ممنوعة على التفكير الحرّ نظرا لما تشكله من خطورة على فضح النظام السياسي العربي.”، يعود د. مصطفى حجازي بعد سنوات على إصدار كتابه القديم والمشهور “التخلف الاجتماعي: مدخل الى سيكولوجية الإنسان المقهور”، يعود الآن ليواصل مشروعه في تفكيك مفهوم جديد هو الانسان المهدور. وبين الإنسان “المقهور” و”المهدور” ليس هناك فقط جناسٌ لفظي بلاغيّ، بل هناك جناسٌ دلاليّ سيكتشفه القارىء لفصول الكتاب التي بلغت تسعة فصول ومقدمة.

إن الهدر يبدأ من هدر الدم إلى هدر الوقت مرورا بهدر الفكر والوعي والإبداع، “وقد يتخذ الهدر شكل عدم الاعتراف بالطاقات والكفاءات أو الحق في تقرير المصير والإرادة الحرة وحتى الحق بالوعي بالذات والوجود”. لذلك يعتبر حجازي أن الهدر أكثر خطورة من القهر. فبينما يعني القهر مثلاً اعترافاً بكيان الآخر، وإن اعترافاً مشروطا بأن يبقى الآخر ضمن خضوعه لي وملكيتي، ولكن الهدر يرتب “سَحباً للاعتراف أصلاً بقيمة الكيان أو الطاقات أو الوعي أو المكانة”. ويمكن طرح مثال على ذلك “العولمة” التي تهدر معنى الانتماء للقومية باعتبارها تسلخ الهويات وتلحق الجميع باقتصاد السوق ومفهومه بدلا من اقتصاد المجتمع المحلي والوطن.

تفاصيل المنتج

المؤلف

عدد الصفحات

355

نوع الغلاف

سوفت/عادي

دار النشر

المراجعات

لا توجد مراجعات بعد.

يسمح فقط للزبائن مسجلي الدخول الذين قاموا بشراء هذا المنتج ترك مراجعة.

طرق الدفع المتاحة في متجر ناي

يوفّر متجر ناي لعملائه العديد من طرق الدفع الآمنة، المضمونة والمتاحة لدى الجميع:

طرق الدفع التفاصيل:
جميع البطاقات الإئتمانية العالمية في جميع أنحاء العالم
حسابات باي بال في جميع أنحاء العالم
تحويل بنكي مباشر عبر Klarna للبلدان التالية: ألمانيا - النمسا - هولندا - بلجيكا - إيطاليا - إسبانيا
الاقتطاع البنكي (SEPA-Lastschrift) وهو متاح لجميع بلدان منطقة عملة اليورو
دفع عبر سويش بعملة الكرون السويدي للعملاء داخل السويد
الدفع على الفاتورة خلال 14 يوم للعملاء داخل ألمانيا
تحويل بنكي عادي من الحسابات البنكية في جميع أنحاء العالم
دفع مباشر عبر giropay المتاح في ألمانيا
دفع مباشر عبر EPS المتاح في النمسا
دفع مباشر عبر IDEAL المتاح في هولندا
دفع مباشر عبر Bancontact المتاح في بلجيكا
دفع مباشر عبر Przelewy24 المتاح في بولندا
تحويل عبر ويسترن يونيون العالمية

أريد أن تُعلمني ناي عندما يتوفر هذا المنتج